اختر بلدك إغلاق

دانيال فتزنر

مدير الإنتاج العالمي في Hyva في HCE

إذا سأل أحدهم، «لم يجب علي العمل في HYVA؟، فبم ستجيب؟

سوف أقول أنه يحب الانضمام إلى Hyva لأنها عالم مليء بالفرص. إنها شركة ذات وجود عالمي يقدر روح ريادة الأعمال والرغبة في التأثير. لا يهم مجال خبرتك أو جنسيتك، من البحث والتطوير من إلى اللوجيستيات حتى المبيعات، من الهند إلى البرازيل حتى ألمانيا، فالفرصة المناسبة لك موجودة في Hyva طالما أنك مستعد.

ما هو أهم شيء في وظيفتك في Hyva؟ ما الذي يمكنك من العمل في HYVA؟

لعل أهم ما في وظيفتي الحالية هو القدرة على المشاركة في المشاريع الصعبة بفرق عمل متعددة المهام وحتى متعددة الثقافات للوصول إلى حلول مبتكرة لعملائنا بدءًا من تصميم الفكرة وحتى طرحها في الأسواق، فالقدرة على المشاركة في عملية التطوير بأسرها أمر مجزٍ للغاية. 

لقد كانت إمكانات وفرص النمو هي ما أهلني للعمل في Hyva. ولكي أكون أيضًا أهل للعمل الجاد والنزاهة والشغف وأخيرًا كي أكون جزءًا من مجتمع عالمي له نفس الأهداف ويعمل بروح الفريق.

ما هي المهمة التي تعمل عليها حاليًا وتلهم فريقك/زملاء العمل؟

تطوير خط الرافعات الجديد. إنه مشروع استثمار طموح بملايين من اليورو، ويهدف إلى زيادة تغلغلنا في الأسواق الكبرى مثل أوروبا.

إنه العام التاسع لك في Hyva. ما هي النصيحة التي يمكنك تقديمها لشخص يبدأ عمله اليوم؟

لا تخف من إظهار موهبتك، وإذا أعطتك الشركة الفرصة لتحمل مزيد من المسؤوليات، فتحملها! القاموس هو المكان الوحيد الذي يسبق النجاح فيه العمل، لذا فالعمل الجاد والموهبة الشخصية هما طريق النجاح.

كيف تُمكنك وظيفتك في Hyva من النمو؟ ما هي فوائد النمو المهنية التي تستغلها بوجودك في Hyva؟

تُمكنني وظيفتي الحالية من العمل عن قرب مع زملاء ذوي مستوى رفيع، وحتى من مستوى متدنٍ، وهي فرصة رائعة للتعلم بالنسبة لي لرؤية هؤلاء المهنيين يتتبعوا موضوعات استراتيجية ويزيلوا النقاب عن الرؤية المستقبلية للشركة كلها.

وبالإضافة إلى ذلك فقد أمدتني الشركة بخبرات تدريب قيمة، ودمج المهنيين الشباب أمثالي مع الزملاء الأقدم عبر برنامج التدريب حيث سنحت لنا الفرصة بمشاركة الخبرات وتلقي التعليقات والإرشادات المهنية من شخص لديه العديد من سنوات الخبرة.

وأخيرًا وليس آخرًا، لقد كان برنامج القيادة المصمم لإعداد قادة المستقبل في الشركة برنامجًا رائعًا سعدت بالمشاركة فيه. لقد كانت خبرة تعليمية رائعة بالتركيز على موضوعات القيادة، ولم تكن روعتها تكمن فقط في محتوى التدريب ولكن أيضًا في روح التبادل التي سادت بين المشاركين، مما جعلها تجربة فريدة .

ما الذي يميز Hyva في نهجها نحو تميز العملاء؟ كيف تذهب Hyva إلى أبعد الحدود لخدمة عملائها؟

إننا نرغب في أن تكون الأفضل. وهو أمر مختلف عن كوننا الأكبر، فنحن لا نريد أن نكون الأكبر. نحن نعمل على كل المستويات لضمان شعور عملائنا بأننا الخيار الأفضل كشريك العمل. نحن نسعى في كل التفاصيل وكل التفاعلات لصمان عدم وجود خيارات أخرى لدى عملائنا باستثناء التعامل معنا، لأنه ببساطة نحن حقًا الخيار الأفضل .

كجزء من فريق عالمي، كيف تدعم Hyva العلاقات والاتصالات؟

مع كل التقنية المتوفرة لدينا حاليًا، يجب أن نكون محاورين جيدين. تتمتع Hyva بهيكل محدد بدقة في كل فروعها بجميع أنحاء العالم. تدعم الإدارة وتشجع فرق العمل المحلية العالمية، كما توفر لنا الشركة كل الأجهزة البرامج المطلوبة لنتمكن من التواصل بحرية مع زملائنا حول العالم. لذا لا يهم الشخص أو الموقع أو المشكلة المطلوب مناقشتها، أعلم أنه يمكنني الاتصال بزملائي والعمل معهم لإنجاز أهدافنا.